الاستثمار بالنفس

عندما تسأل الناس عن الوجه الأفضل للاستثمار لن تجد إجابة واحدة يشار لها بالصحة، سيتركونك في حيرة أكبر، والبديل هو أن تستثمر بنفسك فهو الاستثمار الأقل مخاطرة وذو العائد الأكثر جدوى.

يقول بعض خبراء التنمية البشرية أن استثمارك بنفسك سيجعلك النسخة المحسنة من ذاتك روحياً وذهنياً ونفسياً وحتى مالياً، وسيجعلك تحس بقيمةٍ أكبر لحياتك، لذلك يوصى بخمس خطوات تعين المرء على استثماره بذاته وهي:-
1- دمر الخوف بالثقة
مخاوف الإنسان بالعموم ليست منطقية، وتملك فرصاً قليلةً للتحقق، لكن ملازمتها للخائف تعظم قيمتها، فتؤثر على أدائه وتربك إنجازه، فتصبح قريبة التحقق مع الأسف.

2- مكن نفسك مهارياً
بامتلاك مهارات كنت ترغب بامتلاكها ولكنها لم تكن لديك، ففي عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصال السريع بالإنترنت أصبح تعلم أي مهارةٍ يتطلب الصبر وحسن البحث عن المعلومة التي تحولك الى مهنيٍ محترفٍ.

3- ابحث عن نصيحة مجرب
لماذا تعيد اكتشاف ما سبقك غيرك لاكتشافه ان كان بإمكانك البناء عليه وتطويره؟ واعلم أن الحصول على النصيحة الجادة ليس بالأمر الهين فأول الخطوات للوصول لها بناء العلاقات مع أهل الخبرة والحفاظ عليها.

4- كن صبوراً
الصبر هو طريق الإنجاز، كثير من الناس يتراجعون عن طريقهم مع تكرار الأخطاء، لكن من يصل الى نهاية الطريق هم الذين يتحلون بالصبر وتكرار المحاولة والاستفادة من أخطاء التجارب، وصدق من قال أن النجاح هو تراكم مجموعة من التجارب الفاشلة.

5 - استفد شيئاً من كل انتكاسة

احرص دوماً أن تقلل خسائرك من كل انهيار، ولا تستخدم أبداً سياسة الأرض المحروقة، بل تعامل دوماً مع كل انتكاسة على انك خسرت معركةً سيلزمك ما ستنقذه منها في حربك الطويلة