صحافة المواطن.. الميزات والتحديات

تعرف صحافة المواطن بأنها الشكل الصحفي الذي ينتج محتواه ومضمونه أفراد هواة أو مستعملون عاديون، والذي يقابل المحتوى والمضمون الإعلامي الذي يصيغه الصحفيون المحترفون الذين يشتغلون في وسائل الإعلام التقليدية، ويذيعونه أو يبثونه في إطار عملهم".
وبالتالي فإن مصطلح صحافة المواطن يشير إلى "أن بإمكان أي شخص أن يكون صحفيا ينقل رأيه ومشاهداته للعالم أجمع، دون الحاجة لأن يحمل شهادة في الإعلام، أو أن ينتمي لمؤسسة إعلامية لإيصال صوته للعالم"، وبالتالي فإن صحافة المواطن هي الصحافة التي يقوم فيها المواطن بدور الصحفي الذي ينقل الأخبار من مواقع الأحداث الحية مستخدما كافة الوسائل التكنولوجية المتاحة لعرض الخبر بصورة واقعية، فكل شخص الآن لديه هاتف محمول حديث يمكنه التقاط وتسجيل الأحداث اليومية التي تمر به ويبثها من خلال الإنترنت في مواقع مثل: اليوتيوب أو مدونة خاصة به، ويشارك الآخرين في مطالعتها والتعليق عليها، بل تطوير وإضافة موادهم الإعلامية الخاصة.
 
مميزات صحافة المواطن:
1- كل مواطن هو باحث عن المعلومة، وكل شخص بإمكانه أن يتحول إلى مصدر للأخبار والمعلومات: المدونون ومتصفحوا الانترنت والمواطنون والصحفيون والجمعيات الأهلية.
2- لتحول من وسائل الإعلام الجماهيرية إلى وسائل إعلام الجماهير: تقوم وسائل الإعلام الجماهيرية على قاعدة نشر المعلومة من الفرد إلى المجموعة، وتقوم صحافة المواطن بقلب المعادلة والإعتماد على نشر المعلومة من الكل إلى الكل وذلك بالاعتماد على مواطنين صحفيين.
3- سياسة تحرير مختلفة: حيث تعتمد صحافة المواطن على سياسة تحرير خاصة، فالأخبار التي تنشر يجب أن تكون دقيقة ولها صلة بالأحداث الموضوعية وأن تتميز بأقصى قدر من السبق.
4- المشاركة الشخصية: تعتبر الديمقراطية المتحركة عملا فرديا تطوعيا غير خاضع لتوجهات منظمات معينة بل للقناعات السياسية للفرد نفسه خلافا للوسائل الاتصالية التقليدية.
 
 تاريخ صحافة المواطن:
أول من طرح فكرة "صحافة المواطن" هو "دان غيلمور" Dan Gillmorفي عام 2003 في كتابه (نحن وسائل الإعلام: الصحافة الشعبية من الشعب وإلى الشعب)، ثم توسعت فكرة صحافة المواطن كثيرا في الفترة الأخيرة بسبب التطورات التكنولوجية، حيث أصبح مع كل شخص تقريبا كاميرا رقمية مزودة بهاتفه الجوال ووفرت شبكة الانترنت منصة عرض تتسع للجميع.
     ولقد زادت أهمية هذا النوع من الصحافة على مرحلتين مهمتين خلال كل من حرب العراق والانتخابات الأمريكية لعام 2004، "ففي عام 2004 كانت أشرطة الفيديو وصور الهواة شهودا على كارثة تسونامي في آسيا التي تابع العالم وقائعها، وبثت محطات التلفزيون معظم مادتها الأولى من أفلام التقطها الهواة، وأثناء الانتخابات الأمريكية أصدر الحزبان الديمقراطي والجمهوري أوراق اعتماد صحفية إلى المدونين لتغطية مؤتمرات ونشاطات الحزبين، ما يؤشر وقتها إلى مستوى جديد من التأثير والمصداقية للصحفيين غير التقليديين.
     لكن المرحلة الحاسمة في بروز صحافة المواطن كانت مع تفجيرات لندن 2005 التي مثلت فرصة جديدة لصعود هذا النوع من الصحافة، ...فمعظم انفجارات لندن والأفلام كذلك التقطها هواة نقلوها فيما بعد إلى الصحف والتلفزيونات عبر "فلكر"....وحصلت الـBBC في 245 ساعة على 20 ألف رسالة الكترونية وألف صورة و20 فيلما تصويريا، وعرفت أوج ازدهارها في الوطن العربي في الفترة الأخيرة، حيث مثلت صحافة المواطن المصدر الأساسي للخبر في كل من تونس وليبيا ومصر وسوريا...
 
أنواع صحافة المواطن:
يقسم ديوز هذه الصحافة إلى عدة أنواع؟
1- مواقع أدلة الانترنت: مثل مواقع التصنيف والأدلة التي تتمثل أساسا في محركات البحث مثل غوغل وجهات متخصصة في الأخبار مثل نيوز اندكس.
2- صحافة المواقع الشخصية: أو الصحافة الفردية أو Blogضمن هذا التصنيف وأقوى مثال على ذلك تقرير دردج حول فضيحة كلينتون.
3- صحافة مواقع التعليق: أنشأ أساسا لمناقشة مايرد في أجهزة الإعلام الأخرى، وتعمل كرقيب مثل ميديا شانيل، أو فريدم فورم.
4- صحافة مواقع الحوار أو المشاركة: توفر مجالا لتبادل الأفكار وتركز على بلد أو جالية أو موضوع معين، ولا تعتمد على جهاز تحريري ولا توفر مادة صحافية.
 
التحديات التي تواجه صحافة المواطن:
يرى بعض الباحثين أن صحافة المواطن تواجه مجموعة من التحديات من بينها:-
تحدي المصداقية والتحدي الاقتصادي والتحدي القانوني والتحدي الأخلاقي.
 
المصادر:-